الجمعة, 25 أيلول/سبتمبر 2015 10:43

مقالات فى الشأن التكفيرى المقاله رقم9

 

 

 

مقالات في الشأن التكْفيري
مقالة رقم (9)
لم يكن البعد العلمي هو الإخفاق الوحيد في مشوار طائفة أهل التكْفير بمصر .
بل كان البعد الأخلاقي له نفس النصيب من الفشل والإخفاق لما استخدموا سلاح التكفير في إرهاب مخالفيهم في معظم القضايا التي ثبتوها , وقد كان كثير منها أحكاماً بالتكفير لتصفية حسابات شخصية ومشاعر نفسية لم يستطيعوا أن يكبحوا جماحها
- وأحكام بالتكفير يسع الخلاف منها لعدم قطعية الدليل على كفر المخالف فيها , لم يرحموا مخالفيهم فيها .
- وأحكام بالتكفير قامت على الافتراء وسوء التقدير الواقع الأحداث وملابساته نظر لقلة أو انعدام الثقافة السياسية والمجتمعية
• لكن ما زاد الأمر سوء والخلاف هوة بين هذه الطوائف عدم قدراتها على السيطرة على نوازع الشر لديها , وتخليها التام عن أبواب الخلاف والاختلاف , بل الجهل التام بما جاءت به السنة من معاني الشفقة والرحمة بالآخرين ومعاني العدل والإنصاف معهم وكما قال تعالى :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } المائدة : 8
{ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْنًا } البقرة :83
{ لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ } الممتحنة : 8
ولن يكون هناك إسلام بدون البعد الأخلاقي ولن يكونوا مسلمين بحق بدون أدب الخلاف والاختلاف , ولم يكن من الممكن أن نأتمن على العقيدة من ساء خُلُقه وقل أدبه مع الناس خاصة أصحاب الفضل منهم
.
شاكر النعم
تعديل / حذف المشاركة

 

 

 

تم قراءته 3751 مره

صفحتنا على الفيس بوك

عدد الزوار

59553868
اليوم
أمس
هذا الاسبوع
الاسبوع الماضى
هذا الشهر
الشهر الماضى
الكل
119515
154533
875827
57676344
2477309
4603473
59553868
Your IP: 54.161.3.96
Server Time: 2017-11-17 19:27:38

أحصائيات الموقع

استطلاع الرأى

الكتاب المفضل عندك ....

الميزان فى معرفة الاركان - 0%
الطاغوت - 50%
احكام الذرية - 50%

Total votes: 2
The voting for this poll has ended on: 15 أيلول 2013 - 07:58
تصميم و تطوير ASHRF100