طباعة
الأحد, 19 تموز/يوليو 2015 12:04

مقالات فى الشأن الاخوانى ( 5 )

 

 

 

سيد قطب في وجدان شباب الإخوان

في أحد أيام وجودنا مع الإخوان في العنبر القديم ( قبل رمضان بإسبوع ) . اقترب مني أحد شباب الإخوان ممن كان استشهد بكلمات الأستاذ سيد قطب عندما قال : أن الأصبع التي تشهد بلا إله إلا الله لا تكتب تأييد أو اعتذار لأحد الطواغيط أو الطغاه المحاربين لها .
وسألته هل تعلم أن سيد قطب كان محبوساً مع أفراد جماعة الإخوان في الستينات وأنهم أهانوه وعزلوه وهتفوا ضده يوم إعدامه ( إلى الجحيم ياسيد قطب ) .
وفي هدووء شديد وثقة رد قائلاً : مش كان عنده أفكار .. جهادية ؟!! { أظنه أراد أن يقول : أفكار تكفيرية لكنه تحرج مني } 
أصابني الذهول والاندهاش كيف اجتمع في نفس هذا الشخص عظمة كلمات سيد قطب مع الاقرار بإستحقاقه للأهانة والتضيق . بل والهتاف ( إلى الجحيم ياسيد قطب ) فسألت وهل هذا ما يستحقه سيد قطب من الإخوان لأنه يحمل أفكار ( جهادية ) ؟!!
فانصرف عني ولم يجبني ...
.
شاكر النعم

 

 

 

تم قراءته 1591 مره

من أحدث