السبت, 01 تشرين2/نوفمبر 2014 17:44

الخوارج الجدد و الرويبضة المذعورة


الخوارج الجدد و الرويبضة المذعورة

• عندما تختلط معاني البراءة من أهل الشرك بمعالم الحقد فلا ينتبه المسلم إلي الفرق الهائل بينهما
• وعندما تختلط معاني البراءة من أهل الشرك بمشاعر العنصرية لا شعوريا فيظن المسلم أنه بهذا يتدين لله بهذه العنصرية
• وعندما يتساوي في النظر والتعامل أهل الشرك ممن قال الله عنهم
" لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) " الممتحنة
بأهل الشرك ممن قال الله عنهم :
" إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (9) " الممتحنة
• وعندما يستوي عندك في النظر والتعامل : أبو طالب .. بأبى لهب
• وعندما تشتبك لديك معالم الأحكام فلا تستطيع أن تميز بين الواقع الذي يستحق الأحكام بالتكفير بيقين ،
• وبين واقع أنت تجتهد في تبين معانية وما يحمله من دلالات لتنظر فيما يناسبه من أحكام تخطئ فيها أو تصيب ، وأنت في هذا تجتهد بنية تحري الحق دون أن يكون قولك هو الحق المطلق ولا نظرك هو الثاقب البصير الذي لا يختلف عليه المعاني
• فتخطلت لديك ما تجتهد فيه من أحكام ، بما قطعت به النصوص من أحكام
• وعندما يكون مشاعر تكفير المسلمين عندك أولي من إنصافهم وتأمل أدلتهم وأقوالهم
• وعندما يكون مبادئ العلم التي تجهلها ولم تكن يوما تعلمها ومنها (أدرؤوا الحدود بالشبهات) وأن (الخطأ في العفو أهون من الخطأ في العقوبة ) فتري أن الاستبراء للدين وتكفير المسلمين أو من قامت بحقه الشبهة أولي من عدم تكفيره
• وعندما يعظم في نفسك فهمك ونظرك وتحتقر الآخرين من أقرانك أو معلميك أو مشايخك لتضرب بما يعارضك من أقوالهم عرض الحائط وينهار جدار الفضل والجهد لديهم في نظرك لمجرد مخالفتهم في رأيك
فأعلم أنك قليل النظر عديم الأصل وأنك أحد أفراد تنظيم السفلة أبناء الرويبضة ومن سلالة الخوارج الجدد.

تم قراءته 1791 مره

صفحتنا على الفيس بوك

عدد الزوار

55778673
اليوم
أمس
هذا الاسبوع
الاسبوع الماضى
هذا الشهر
الشهر الماضى
الكل
112584
145657
1215285
53495824
3305587
4314358
55778673
Your IP: 54.158.55.5
Server Time: 2017-10-22 18:59:07

أحصائيات الموقع

استطلاع الرأى

الكتاب المفضل عندك ....

الميزان فى معرفة الاركان - 0%
الطاغوت - 50%
احكام الذرية - 50%

Total votes: 2
The voting for this poll has ended on: 15 أيلول 2013 - 07:58
تصميم و تطوير ASHRF100