الجمعة, 10 تشرين1/أكتوير 2014 22:13

تاجر الكلاب

 

 

 

تاجر الكلاب
هل يمكن أن نسمي هذا الشخص ( بتاع الكلب ) الذي يركز ذهنه ويمضي وقته باحثا عن الأخطاء اللسانية أو النحوية أو مثل ذلك حال سماعه دروس العلم والحكمة والذي جاء بشأنه حديث الرسول صل الله عليه وسلم الذي رواه الإمام أحمد في المسند مرفوعاً:
مثل الذي يسمع الحكمة ثم لا يحدث إلا بشر ما سمع ، كمثل رجل جاء إلي صاحب غنم ، فقال اجزر لى شاة ، فقال: اذهب فخذ بأذن أيها شئت , فذهب فأخذ بأذن كلب الغنم ) 
وقد رواه ابن كثير في تفسير الآية :
﴿ الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ﴾
( النور ) 
لعلاقة بينهما في المعنى . 
هل يمكن أن نسمي هذا الشخص الذي جعل مثل هذه الهفوات بضاعته التي يروج لها ويتاجر بها ن نسميه : تاجر الكلاب
ثم ألم يعلم هذا التافه المسكين أن الكلب مال غير مقوم وأن ثمنه حرام
مسكين هذا الذي يتاجر في الحرام ويأكله ويروج له ويحسبون أنهم مهتدون صالحون

قال الخطيب:-
أخبرنا القاضي أبو عبد الله الضّيمري قال:-
حدثنا الرئيس أبو الحسن علي بن عبد العزيز في مجلسه في دار الخلافة قال:-
حَضرتُ مجلسَ أبي بكر أحمد بن سلمان النجاد وهو يُمْلِي, فغَلِط في شيء من العربية، فرَدَّ عليه بعض الحاضرين، فاشتَدَّ عليه، فلما فرغ من المجلس، قال:-
خُذُوا، ثم قال:-
أنشدنا هلال بن العلاء الرقيّ:-
سَيَبْلَي لِسَانٌ كان يُعرِبُ لَفظَهُ ... فيا ليته في مَوقِف العَرْضِ يَسْلَمُ
وما يَنفعُ الإِعرَابُ إِنْ لم يَكُنْ تُقًى ... وما ضَرَّ ذا تَقْوى لِسَانُ مُعجَمُ

[ بغية الطلب فى تاريخ حلب 2/ 771 ]

 

 

 

تم قراءته 1227 مره

صفحتنا على الفيس بوك

عدد الزوار

78391605
اليوم
أمس
هذا الاسبوع
الاسبوع الماضى
هذا الشهر
الشهر الماضى
الكل
30868
175794
1036301
76031460
3490602
4434168
78391605
Your IP: 54.80.185.137
Server Time: 2018-04-21 04:15:15

أحصائيات الموقع

استطلاع الرأى

الكتاب المفضل عندك ....

الميزان فى معرفة الاركان - 0%
الطاغوت - 50%
احكام الذرية - 50%

Total votes: 2
The voting for this poll has ended on: 15 أيلول 2013 - 07:58
تصميم و تطوير ASHRF100